العهود في العهد القديم

من الكتاب المقدس (دراسات للنمو في الحياة المسيحية)

عمل الله عهودًا بينه وبين الإنسان، ويمكننا أن نرى تدرّج هذه العهود في العهد القديم:

العهد مع نوح - تكوين 9: فقد قطع الله عهدًا مع نوح ومع كل نسله ومع كل جنس حي على الأرض. كان عهد الله عهدًا غير مشروط، وهو أن لا يبيد الله الحياة من على وجه الأرض من خلال كارثة طبيعية، ووعده هذا كان له علامة في السماء وهي قوس قزح.

العهد مع إبراهيم - تكوين 15: قطع الله عهدًا مع إبراهيم، والذي دُعي بأنه بار. وهذا العهد كان مع نسله كذلك. هذا العهد لم يكن مشروطًا. فقد وعد الله أن يعطي إبراهيم أرضًا، وقد أقسم الله بنفسه بطريقة رمزية (عدد 17).

العهد الثاني مع إبراهيم - تكوين 17: وكان عهدًا مشروطًا، وهو أن يكون الله إلهًا لإبراهيم ونسله، والشرط هو التقديس والتخصيص الكامل لله، والرمز لهذا العهد هو الختان.  

العهد السيناوي - خروج 19: وهو عهد مشروط وضعه الله مع إبراهيم واسحق ويعقوب أي الشعب الذي أنقذه الله من العبودية في مصر.

العهد مع داود - 2صموئيل 7: وهو غير مشروط، بأن يحفظ الله ملك داود، وأن يدبر الله للشعب ملكًا يجلس على كرسي داود.

العهد الجديد: وهو غير مشروط، يعد شعب الرب غير المطيع بأن يغفر خطاياهم ويقيم علاقة معهم.