برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 6 - الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية م. معاوية هلسة

تدريب أطفالنا على صنع قرارات صعبة في حياتهم

لا يمكننا وفي لحظة ما أن نقرر أن ندع أبناءنا يتخذون قرارات بمفردهم ونقف كمتفرجين عليهم، معتقدين أنهم قد وصلوا إلى السن المناسب لصنع القرارات. لا تتم الأمور بهذه الطريقة بل إن صنع القرارات هي رحلة وليس مجرد لحظة، ومرحلة وليس نقطة فقط، وهي عملية تدريب وتعليم يقوم بها الأهل مع أطفالهم ما داموا تحت رعايتهم.

يمكننا البدء بعملية التدريب هذه منذ سن صغيرة، ومن خلال قرارات بسيطة وبطريقة سهلة. ومن ثم نرفع مستوى القرارات وكميتها ومدى جديتها وخطورتها إلى أن يأتي الوقت الذي فيه يصبح أبناؤنا صانعي قرارات وقادرين على تحمّل مسؤولية قراراتهم دون تدخل منا.

كل هذه العملية تتم من خلال جعل أبناءنا في دائرة الاختيار وليس الإجبار، والثقة بهم أنهم قادرون، وبنفس الوقت نحتاج أن نرتاح ونثق ونمنع أنفسنا من التدخل ونفسح المجال لأبنائنا.  فنحن بهذا نعمل كما يعمل مدرب كرة القدم الذي يدرب لاعبيه ويهئئهم لمباريات تتناسب مع قدراتهم، ومن ثم يرفع مستوى التدريبات ليتأهلوا لمبارات وطنية ودولية، وهو في كل مرة يدرب ويقود ويحفز ولكنه يقف متفرجًا حيث لا يمكنه أن يلعب المباراة مكان اللاعبين.

حياتنا مع أبنائنا هي دائرة متسعة من القرارات والتي يمكننا أن ندربهم عليها في كل وقت وفي أي مناسبة، فمثلاً أثناء حضور فيلم أو خلال مواقف معينة أو في أحاديث أو نقاشات ما. يمكننا استغلال كل موقف لنشرح لأبنائنا كيف تُصنع القرارات وما هي عواقبها وما هي صعوبات وتحديات صنع القرارات.