برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 5- الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية ق. حيدر هلسة- رئيس كلية الناصري لحوض شرق المتوسط

كيف أطور معرفتي للثقافات الأخرى

الثقافة هو السلوك المقبول من مجتمع ما والذي ربما لا يكون مقبولاً  من مجتمع آخر. إدراكنا لهذه الحقيقة يدفعنا لفهم الآخر ومعرفة تفاصيل الشعوب الأخرى التي نتعامل معها أو نتواجد في بيئتها او تتواجد هي في بيئتنا. كما وتساعدنا في أن نتقبل الآخر بما لديهم من اختلافات عالمين أن الاختلاف يجمعنا ولا يفرّقنا. وكما قال أحدهم إن التفاصيل الصغيرة في حياة الشعوب هي حياة الشعوب. وخير مثال على الاختلاف بين الشعوب هو التواصل البصري ففي بعض الثقافات التواصل البصري مهم، وفي شعوب أخرى فيه تعبير عن عدم الاحترام.

ومن الأمور الأخرى التي تساعدنا في فهم الثقافات الأخرى هو إدراكنا للاختلاف القائم بناء على أين يكمن تركيز الثقافة. فهناك ثقافات تركّز على العائلة، وأخرى على الفرد. ففي واحدة تجد الانتماء هو من قيم المجتمع الهامة، وفي أخرى تجد الإنجاز والنجاح الشخصي هو المهم. ونحن في مجتمعاتنا نسير من تركيز الجيل الجديد على العائلة إلى ما يسعى له ويركز عليه الجيل الجديد وهو الفردية، وما بينهما يسود التوتر.

كل هذا إنما يدفعنا إلى خوض تلك الرحلة في معرفة الثقافات الأخرى، إنها عملية مهمة وضرورية. وليس ذلك فقط بل هي ممتعة ومليئة بالحماس والمعرفة. كما وتجعلنا نكون أشخاصًا منفتحي الذهن، متقبلّين للآخرين وقادرين على التواصل معهم. كما وتحمينا من التعميم والصور النمطية، وفي النهاية هي تثري حياتنا.

فلنخرج من القوقعة ولنسعى لمعرفة الآخر، ولننفتح على الآخرين ولنستمتع بالاختلاف ولنبحث عما هو جميل في الحضارات الأخرى، ولنبحث عن الطرق والوسائل التي تجعلنا نخوض رحلة معرفة ثقافات غيرنا.