برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 4- الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية م. قيس شماس- باحث ومدرّب روان بشارات- أخصائية تربوية

حاجة الإنسان إلى الله

لا يمكننا أن ننكر أننا نحتاج إلى الله، فكل واحد منا لديه احتياج عميق داخلي لله، وهو لا يمكنه إشباع هذا الاحتياج بأي طريقة اخرى، ولا يمكنه إنكار هذا الاحتياج وحتى وإن أنكره فهذا لا ينفي وجوده.

قد لا يدرك الكثيرون حاجتهم لله، ربما بسبب جهل أو لأن عيونهم الداخلية لا ترى ولا تشعر بهذا الاحتياج. وفي كثير من الأحيان هناك عوائق داخلية تمنعنا من رؤية الله والشعور بحاجتنا له. كما ويعاني الكثيرون من وجود صورة مشوهة لديهم عن الله، أي أن منظورهم عن الله منظور مشوه. هذا الأمر محزن ومؤسف ويؤثر بشكل كبير على اقترابنا من الله وحاجتنا له. قد يكون الأمر مرتبطًا بماضينا وربما طفولتنا والطريقة التي تربينا عليها والشكل الذي رسمنا صورة الله لدينا. وهذا يظهر بوضوح في قول أحدهم: الله خلق الانسان على مثاله والإنسان يخلق إلهًا على مثاله. فصورة الإنسان عن الله تؤثر بشكل جذري في علاقته به.

في كثير من الأحيان نحتاج أن نعرف من هو الله، وما هي صفاته وأعماله كي نتمكّن من رسم الصورة الصحيحة عنه، وبالتالي نحوّل حاجتنا العميقة له إلى علاقة حقيقية وصحيحة معه. وتكون هذه العلاقة والحاجة ضمن سياق معرفة صحيحة غير مشوشة أو مشوهة.

الله هو من يمنح لحياتنا معنى، فإن إزالة الله من الصورة ستُفقِدنا معنى الحياة، وستجعلنا تائهين ضالين ضائعين. فما لنا إلا أن نرفع عيوننا للعلاء ونعلن لرب السماء أننا خليقته المخلوقة على شبهه وصورته والتي تحتاج له والتي لا يمكن أن تحيا بعيدة عنه ولا تجد معنى لحياتها إلا معه ومن خلال علاقة متجدّدة مع شخصه.