برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 12- الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية عيسى طنوس- محاضر في الهيئة الإنجيلية الثقافية - عمان

النفاق

نقول شيئًا ما ونقصد آخر، نكون في هيئة ما الآن وهيئة أخرى فيما بعد، نغيّر من أفكارنا ونتراجع عن قيمنا في ظروف معينة، ننسى من نحن في لحظات ونصبح وكأننا شخصًا آخر في لحظات أخرى. إنه النفاق، إنه أن نكون بوجهين، إنه أن نتغيّر حسب الظروف وحسب الشخص الذي أمامنا.

قد لا نعتبرها خطيئة، ولكنها كذلك، قد لا تكون ظاهرة وواضحة أمام الناس ولكنها جلية لرب الناس، قد لا يكون من السهل الإشارة لها ولكنها موجودة هنا حيث منبعها هو القلب. والقلب هو الأهم فهو منبع الدوافع والسلوكيات. فما نراه في الخارج قد يعكس الداخل وقد ينجح الخارج في إخفاء ما في الداخل لذلك يبقى داخل الإنسان هو الحد الفاصل والأهم.  

النفاق من خطايا الروح. وهي مرتبطة بشكل كبير بالمجتمع الذي نعيش فيه، وربما هو المحرّك والدافع لمثل هذه الخطيئة. فعادات المجتمع وتوقعاته ومتطلّباته تفرض علينا أمورًا معينة وتتوقع منا سلوكيات ما. والصراع الناتج عن اختلاف وجهات نظرنا وردود أفعالنا ومواقفنا عن تلك التي للآخرين هو ما يحفز النفاق.  

فلنحذر النفاق ولنكن على طبيعتنا، ولنكن صريحين مع أنفسنا، لا نحاول أن نرتدي أقنعة أو يكون لنا وجهين، بل لنسعى ليكون لنا وعي لأنفسنا وإدراك لما في داخل قلوبنا. ولنرفع عيوننا للسماء ونسلم قلوبنا وافكارنا لرب السماء ليحررنا من أي نفاق، وليجعلنا في سلام ومصالحة مع انفسنا وفي راحة وانسجام مع الآخرين عالمين أن الله يعلم ما في القلب والناس ينجذبون لمن يخلع الأقنعة ويتعامل بتواضع وببساطة.