برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 8 - الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية المهندس زيدون كرادشة- شريك مؤسس ومدير عام شركة ميديا بلس

التوتر

التوتر موجود في حياتنا، نواجهه كل يوم، ونتعلّم مع الوقت كيف نتعامل معه، ننجح أحيانًا ونفشل أحيانًا أخرى، ولا ننسى أبدًا أن التوتر قد يكون توترًا إيجابيًا وقد يكون كذلك سلبيًا.

فمع التوتر تحدث تغييرات في الجسم كتعبير عن إحساسه بالتوتر، فيرتفع مستوى الأدرينالين الذي يفرزه الجسم في الدم، وهدف الأدرينالين هو تفاعل الجسم مع الأمور الطارئة. فالأدرينالين يحفّز صرف السكر ويزيد من سرعة التنفس، كما ويتم إفراز الكورتيزون والذي نسمّيه هرمون التوتر.يعمل الكورتيزون على تقليل المناعة ويسبب السمنة والسكري. فكلما زادت الانغعالات فإن التوتر يزداد ويأتي بتوتر أكثر منه.

نحن بحاجة أن نفهم ما يجري في أجسامنا كي نتمكّن من التعامل مع التوتر بشكل صحيح. فالتوتر قد يؤثر في حياتنا سلبيًا إن لم نتعامل معه كما يجب، فما هي الأمور التي نحتاج أن نعملها لحياة أقل توترًا أو لحياة يتم فيها السيطرة على التوتر:

  • اصرف وقتًا من الهدوء والتخطيط في بداية اليوم.  

  • يمكنك أن تقول كلمة "لا" فهذا سيسهل عليك إتمام المهمات والالتزام بالأولويات.

  • واظب على ممارسة الرياضة.

  • خذ نفسًا بطيئًا واسعّ لتقليل ضربات القلب.

  • فكّر بأمور جميلة.

  • حاول أن تهدأ وتمنح جسدك ما يحتاجه من الراحة وبالتالي تسيطر على توترك.

صحيح أن التوتر أمر لا يمكننا اكتساب مناعة له ولا يمكننا طرده تمامًا من حياتنا، ولكن يمكننا التعامل معه والسيطرة عليه.