برامج تلفزيونية /كلام رجال

الحلقة 7- الموسم 6

ضيوف الحلقة:

د.عصام سمير- دكتوراة في علم النفس- جامعة هارفرد عودة حبش- مستشار مالي وإداري عيسى نشيوات- مختص في مجال التنمية د. برهان مزاهرة - مدير المدرسة المعمدانية - عمان

النضج الروحي

ننمو ونتغيّر جسديًا، ننضج ونصبح أكثر وعيًا عاطفيًا، والسؤال ماذا عنا روحيًا؟ هل نتغيّر؟ هل ننضج؟ وكيف ندرك أننا نتغيّر وننضج؟ إننا ننضج عندما نتغيّر لنشابه صورة المسيح. إننا ننمو روحيًا، لا ننمو لنهرم كما يحدث لأجسادنا، ولكننا ننمو لنتصاعد نحو الأعلى في حياتنا الروحية، حتى ولو انحدرنا ولكننا في المحصلة في صعود للأعلى. وهدفنا من هذا النمو والتصاعد هو أن نكون مشابهين صورة المسيح.

فماذا نحتاج في رحلة النضوج هذه؟

  • نحتاج إلى الصبر والاجتهاد كي نسير نحو النضوج

  • نحتاج للتقوى ولقلب مستقيم أمام الله، قلب يسعى لما يرضي الله

  • نحتاج لرغبة صادقة واهتمام بالله وبكلمة الله

  • نحتاج لمثابرة دون كلل أو ملل

الله يمنحنا النضوج وهو الذي يشكّل فينا وكذلك نحن بحاجة إلى بذل مجهود والعمل بجدّ للوصول إلى هذا النضوج. هذه العملية تحتاج لعوامل ووسائل مساعدة، أهمهما كلمة الله وشركة المؤمنين ووجودنا ضمن أجواء تدفعنا نحو التغيير للأفضل. وأهم ما في الأمر هو أن نتحرّر من القشور والمظاهر الكاذبة فهي ليست النضوج الحقيقي، وندرك أن التغيير في المظاهر وليس في القلب ليس هو التغيير الحقيقي وليس هو الطريق إلى النضوج. فما يظهر النضوج وما يدلّ عليه هو ثمر الروح، فثمر الروح يعكس ما في القلب ويظهر مدى نضجنا ومدى مشابهتنا للمسيح.

فلننطلق في رحلتنا نحو النضوج متسلحين بكلمة الله، جادين بلا كلل ولا ملل، متحرّرين من كل قشور وأقنعة كاذبة، مستمتعين بشركة المؤمنين التي منها ننال قوة ودفعة نحو الأمام.