برامج تلفزيونية /أثمن من اللآلىء

الحلقة الثامنة - الإباحية

ضيوف الحلقة:

سميرنا خلف مغبغب (اختصاص مشورة عائلية وزواج)– منذر شحاتيت

إنها إباحية، وهي خطيئة يرتكبها الإنسان من نحو جسده ومن نحو شريك حياته وفوق كل هذا هي خطيئة بها يعصي الله ويكسر وصيته.   يعتقد البعض انها أمر عادي، وقد يراها آخرون أنها نوع من الثقافة الجنسية للأزواج. ولكنها في الحقيقة تنظر للعلاقة الجنسية من جانب واحد ألا وهو الجسدي فقط، وهي لا تعطي الصورة التي تعكس دور الرجل والمرأة، بل تقدّم صورة مشوهة وليس الصورة  التي يريدها الله ألا وهي التناغم والانسجام والوحدة. كما وإن الإباحية قد تقود إلى الإدمان، الإدمان الخطر وغير المحدود، ومع أن المدمن يظن أنه لا يؤذي أحدًا  في عمله هذا إلا أنه في الواقع قد تجاوز الحد وأساء استخدام ما هو بركة أي الجنس ليصبح بسبب تصرفاته لعنة.

إن هذه الإباحية  تؤثر على العلاقة الزوجية في حالة الزواج، وعلى صورة الزواج المتوقع في حالة العزوبية، كما وإن الطفل قد يتعرّض لها بالصدفة بينما يتصفح الإنترنت وبالتالي فقد يثار فضوله ويسقط في شبكة الإباحية بحجة الاستكشاف. كما وإن الزوجة المتزوجة ممن هو أسير للصور والمواقع الإباحية تشعر بالخيانة، كما وقد تقع أسيرة الشعور بالذنب ظانة انها السبب وراء هذا.

إنها حالة لا بد من التدخل فيها وإلا أصبح الحل فيها صعبًا للغاية. احذر الإنكار أو التجنب في مثل هذه الحالات بل لا بد من المواجهة والتواصل والتثقيف والتوعية. كما ومن المهم أن لا ننكر أن هذا قد يحدث في عائلاتنا بل لنتعلّم أنه أمر محتمل ولا أحد مصان منه تمامًا لذا لا بد من الوقاية والحذر في هذا الأمر. فمن الأمور الواجب عملها هو تثقيف الأطفال بالأمور الجنسية منذ عمر صغير، وجعلهم يعتبروننا المرجع لهذه المواضيع. كما ولا بد من اتخاذ الاحتياطات من حيث البرامج التي تراقب وتفلتر المواقع على الإنترنت.

كما ولا بد من ملاحظة أي علامات غير اعتيادية على الإدمان مثل الانعزال والخفية وقضاء وقت زائد أمام الإنترنت والكذب المستمر والبحث عن وقت للانعزال وممارسة العادة السرية وبعض السلوكيات الغريبة.

وفي جميع هذه الحالات لا بد من طلب المساعدة من مرشد متخصص لأن في هذا إنقاذ للزواج. والحصول على دعم من مؤمنين.

ولنعلم جميعًا أن الشرير يحترف في صناعة الشر، فالإباحية علم من التجارة المربحة، والإنترنت هي الطريق التي تسهل هذه التجارة. فما على المؤمن إلا مقاومة الشر والحصول على نعمة الله، والاستمتاع بمتعة الجنس في الزواج والابتعاد عن كل يجعل المرأة سلعة رخيصة وما يستعبد الإنسان وما يشوه ما خلقه الله أنه حسن.