طعام روحي

 قال لهم يسوع طعامي أن أعمل مشيئة الذي أرسلني وأتمم عمله." (يوحنا 4: 34)

كيف أنمو روحياً؟ سؤال يشغل من يحب الربّ ومن يريد أن يتغيّر نحو الأفضل. فالأشواق تتحول إلى أمور عملية من خلال قراءة الكتاب المقدس، والبحث عن الكتب الروحية التي تغني الفكر وتحرّك القلب، والاستمتاع بالجلوس مع المؤمنين الناضجين الذين يقدّمون النصائح والأفكار الملهمة. وتلعب الصلاة دوراً كبيراً في النمو الروحي كذلك. ولكن هل هذا هو كل ما في الأمر؟

تحدّث يسوع في هذه الآية عن طعام روحي قد ننساه أو نغفله أو لا نعرفه. هذا الطعام هو أن نعمل مشيئة الله، أي أن نطيعه ونتصرّف حسب وصاياه ونسلك حسب حقه ونحيا في مرضاته. نعمل مشيئة الله عندما نعلن اسمه ونخبر العالم عن عمله ورحمته وحقه.

لا يكفي أن نتناول الطعام الذي ينمينا روحياً من قراءة كلمة الله والصلاة وحضور الكنيسة ولكن علينا أن نقدّم لله ما ينمينا ويغذينا روحياً وهو أن نعمل مشيئته.

تذكر عزيزي وعزيزتي في رحلتك الروحية ان لا تكتفي بتناول الطعام الروحي بل أن تطلق الطاقة التي منحك إياها هذh الطعام إلى عمل مشيئة الله وطاعتها.