أجابي

2 تسالونيكي 3: 5 "وَالرَّبُّ يَهْدِي قُلُوبَكُمْ إِلَى مَحَبَّةِ اللهِ، وَإِلَى صَبْرِ الْمَسِيحِ."

محبة الله والمحبة التي يريدنا الله أن نعيشها محبة مختلفة عن المحبة الأخوية والمحبة الرومانسية، فالمحبة الأخوية موجودة في العالم من حولنا والرومانسية كذلك بين الأشرار والصالحين، أما محبة الله فهي المحبة غير المشروطة، المحبة التي لا تنتظر المقابل. المحبة التي لا تعتمد على رد فعل الآخر ولكنها نابعة بفعل صادق من القلب. المحبة التي لا تعتمد على المشاعر ولكنها مبنية على إرادة حقيقية صادقة.

ليس من السهل ممارسة مثل هذه المحبة، ولكنها المحبة الحقيقية الصادقة التي تعكس حياتنا المسيحية وعلاقتنا الصادقة مع الله.يمنحنا الله هذه المحبة ويريدنا بالمقابل أن نقدّمها للآخرين من حولنا.