حلال وللا حرام - Altalmaza.com > التلمذة الروحية > Article Details
X
GO
حلال وللا حرام
15 June 2019

حلال وللا حرام

ماهو الحلال والحرام، وهل هناك قانون معين  يحدد ما هو الحلال وماهو الحرام؟ ومَن يرشدنا كيف نعيش؟

في البداية حدد الله لنوح الحيوانات الطاهرة من غير الطاهرة، وذلك بهدف أن يقدِّم الطاهرة فقط كذبائح مقبولة لله (تكوين ٨: ٢٠-٢١).

ثم أعطى الله الناموس (الشريعة) للشعب اليهودي في القديم، لكي يكون قانونًا حدد لهم من خلاله ضوابط معينة، حتى يعرفوا كيف يسلكوا فى الحياة، ماذا يأكلوا وماذا يشربوا، وماهو طاهر وما هو نجس. وقد كان ذلك لحفظهم من تقليد الأمم الوثنية المتوحشة المحيطة بهم.  وقد كانت طاعتهم تضمن لهم رضى الرب وبركته.

كانت هذه ترتيبات مرحلية مؤقتة حتى يتم النضوج الروحي للبشر ويعرفوا كيف يعيشوا في رضى الله.

ولكن لما جاء المسيح وعمَّ نور معرفة الله بطريقة مباشرة لكل العالم، أُبطِلَت كل الرموز والممارسات المؤقتة التي كانت ظلال للجوهر، الذي هو المسيح!

علَّمنا المسيح أن كل خليقة الله جيدة وأنه لا يرفض منها شيء، كما علَّمنا أن الطعام لا يقدمنا إلى الله، وأن ما يعبر الفم لاينجس الإنسان لكن ما يخرج من القلب ذلك ينجس الانسان. " وَذلِكَ يُطَهِّرُ كُلَّ الأَطْعِمَةِ" (مرقس ٧: ١٩)

وقد عرَّف الرب بطرس الرسول في رؤيا أن كل الحيوانات طاهرة، وقال له: «مَا طَهَّرَهُ اللهُ لاَ تُدَنِّسْهُ أَنْتَ!». (أعمال الرسل ١٠: ١٥) (اقرأ الحادثة كاملة في أعمال الرسل، الإصحاح ١٠).

وعند عبور الكثيرين من اليهودية إلى المسيحية، كان سؤال ما يحل وما يحرَّم في المسيحية لا يزال قيد التحديد. وتشرح لنا كلمة الرب ما حددته الكنيسة الأولى بقيادة وارشاد الروح القدس، الذي كان قد سبق فحلَّ عليهم بشكل ألسنة من نار، نقرأ: {لِأَنَّهُ قَدْ رَأَى ٱلرُّوحُ ٱلْقُدُسُ وَنَحْنُ، أَنْ لَا نَضَعَ عَلَيْكُمْ ثِقْلًا أَكْثَرَ، غَيْرَ هَذِهِ ٱلْأَشْيَاءِ ٱلْوَاجِبَةِ: أَنْ تَمْتَنِعُوا عَمَّا ذُبِحَ لِلْأَصْنَامِ، وَعَنِ ٱلدَّمِ، وَٱلْمَخْنُوقِ، وَٱلزِّنَا، ٱلَّتِي إِنْ حَفِظْتُمْ أَنْفُسَكُمْ مِنْهَا فَنِعِمَّا تَفْعَلُونَ} (أعمال الرسل ١٥: ٢٨-٢٩).

وهذا هو نفس السؤال الذي يتردد اليوم على فم العابرين: هل يحلُّ أن آكل ما هو مذبوح إسلاميًا كونه مذبوحًا باسم إله آخر، أي هل يقع تحت حكم المذبوح للأوثان؟

للإجابة على هذا السؤال علينا أن نرى كيف تعامل الروح عبر الرسل مع هذه الأمور. 

نبدأ في الإصحاح الثامن من الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس ونقرأ: {وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ مَا ذُبِحَ لِلْأَوْثَانِ: فَنَعْلَمُ أَنَّ لِجَمِيعِنَا عِلْمًا. ٱلْعِلْمُ يَنْفُخُ، وَلَكِنَّ ٱلْمَحَبَّةَ تَبْنِي... فَمِنْ جِهَةِ أَكْلِ مَا ذُبِحَ لِلْأَوْثَانِ: نَعْلَمُ أَنْ لَيْسَ وَثَنٌ فِي ٱلْعَالَمِ، وَأَنْ لَيْسَ إِلَهٌ آخَرُ إِلَّا وَاحِدًا... وَلَكِنْ لَيْسَ ٱلْعِلْمُ فِي ٱلْجَمِيعِ. بَلْ أُنَاسٌ بِٱلضَّمِيرِ نَحْوَ ٱلْوَثَنِ إِلَى ٱلْآنَ يَأْكُلُونَ كَأَنَّهُ مِمَّا ذُبِحَ لِوَثَنٍ، فَضَمِيرُهُمْ إِذْ هُوَ ضَعِيفٌ يَتَنَجَّسُ. وَلَكِنَّ ٱلطَّعَامَ لَا يُقَدِّمُنَا إِلَى ٱللهِ، لِأَنَّنَا إِنْ أَكَلْنَا لَا نَزِيدُ وَإِنْ لَمْ نَأْكُلْ لَا نَنْقُصُ...

وَلَكِنِ ٱنْظُرُوا لِئَلَّا يَصِيرَ سُلْطَانُكُمْ هَذَا مَعْثَرَةً لِلضُّعَفَاءِ. لِأَنَّهُ إِنْ رَآكَ أَحَدٌ يَا مَنْ لَهُ عِلْمٌ، مُتَّكِئًا فِي هَيْكَلِ وَثَنٍ، أَفَلَا يَتَقَوَّى ضَمِيرُهُ، إِذْ هُوَ ضَعِيفٌ، حَتَّى يَأْكُلَ مَا ذُبِحَ لِلْأَوْثَانِ؟...

وَهَكَذَا إِذْ تُخْطِئُونَ إِلَى ٱلْإِخْوَةِ وَتَجْرَحُونَ ضَمِيرَهُمُ ٱلضَّعِيفَ، تُخْطِئُونَ إِلَى ٱلْمَسِيحِ.

لِذَلِكَ إِنْ كَانَ طَعَامٌ يُعْثِرُ أَخِي فَلَنْ آكُلَ لَحْمًا إِلَى ٱلْأَبَدِ، لِئَلَّا أُعْثِرَ أَخِي} 

قال الرسول بولس: "كُلُّ ٱلْأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي، لَكِنْ لَيْسَ كُلُّ ٱلْأَشْيَاءِ تُوافِقُ. وقال أيضًا: "كُلُّ ٱلْأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي، لَكِنْ لَا يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ شَيْءٌ." (انظر التعليم الكامل في الرسالة الأولى إلى كورنثوس الإصحاحات ٦ و١٠).

وهذا لا يعني أن يكون المؤمن بالمسيح بلا ضوابط، بل بالعكس عليه مسئولية كبيرة أن يسلك بكل انضباط،

والضابط هو عامل المحبة: "تحب قريبك كنفسك". لذلك، وكما رأينا، تعلِّمنا كلمة الله أنه إن كان أكل اللحم يعثر أخي، فلن آكل لحمًا إلى الأبد. أي يجب عليّ كمسيحي أن أراعي مشاعر مَن حولي في تصرفاتي لكي لا يكون تصرفي سبب عثرة للآخرين. ولهذا فالكتاب يركز على أهمية أن ننصت إلى ضميرنا وقيادة الروح لنا، ويأمرنا أن نسلك بالروح ولا نتمم شهوة الجسد.

وقد ترك لنا المسيح خلال حياته مثالًا رائعًا للحياه في المحبة التي ترضي الله، وعلينا أن نقتدي به كمثال أعلى في الحياة كي نمجد الله في حياتنا متجنبين الشرور.

شاركنا برأيك وأسئلتك

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع الآخرين عبر الفايسبوك

Related

You need to login in order to comment