١- إيماننا يقين - Altalmaza.com > التلمذة الروحية > Article Details
X
GO
١- إيماننا يقين
07 June 2018

١- إيماننا يقين

أخي وأختي في المسيح
 
نرحب بكم ونشجعكم على الاستمرار في مسيرتكم مع الرب. وكأي مولود جديد، فالولادة الروحية بحاجة لمراحل نمو وبحاجة لمقومات. وأنتم كمولودين جدد تحتاجون إلى غذاء روحي من خلال علاقة متينة مع الرب.
 
اشكروا الرب على خلاصه فهو قدم نفسه أضحية نيابة عنكم على الصليب وغلب بذلك الموت وخلصكم من سلطة الموت الأبدي. والآن، يمكنكم أن تعيشوا بسلام واطمئنان من هذه الناحية لأن وعود الرب صادقة وأمينة. هذه بعض الآيات التي يمكن دراستها وحفظها وهي تُظهر وعود الرب لنا التي تمنحنا يقين خلاصنا:
 
"لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" ( يوحنا ٣: ١٦).
 
"وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانًا أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باْسمه. الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله" (يوحنا ١: ١٢- ١٣).
 
" لأن كل من يدعو باسم الرب يخلص" (رومية ١٠: ١٣).
 
إذا خلاصنا يقين وحياتنا الأبدية وعد أمين من الرب وخلاصنا قد أُكمِل وتم.
 
هناك الكثير من الآيات الأخرى التي تتكلم عن يقين خلاصنا لذلك نشجعكم على قراءة الكتاب المقدس. ونشجعكم أن تبدأوا قراءتكم في إنجيل يوحنا المليء بالوعود لـمَن يؤمن. وقراءة الكتاب هي امتياز للمؤمن لسماع قول الرب وإرشاده ولإمضاء وقت في محضره لكي ينمو في النعمة وفي معرفة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الذي يرغب بهذه الشركة معه فهو يقول: هأنذا واقف على الباب وأقرع. إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي ( رؤيا ٣: ٢٠).
 
 وهذا يعني أن الرب يشتاق أن يمضي وقتًا معكم إن كنتم أنتم مستعدون أن تمضوا وقتًا معه وهو فقط في انتظار أن نفتح له الباب.
 
 يمكنكم تصفح الكتاب المقدس على مواقع كثيرة على شبكة الإنترنت كما يمكنكم تحميله على هاتفكم المحمول للتصفح في كل مكان.
 
ابدأوا اليوم في حفظ الآيات أعلاه وادخلوا في شركة روحية مع الرب. تكلموا معه بصدق واخبروه بما في قلوبكم. الرب يحبكم كما أنتم ولا يتفاجأ من شيء سوى قوة إيماننا عندما نظهرها!
 
 نستودعكم بين يدي القدير ونصلي أن يبارككم الرب ويقود خطاكم
 

شاركنا برأيك وأسئلتك

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع المؤمنين الذين تعرفهم وشاركه أيضًا عبر الفايسبوك

 

Related

هل تريد أن تختبر الخلاص من الخطية وثقلها؟
هل تريد أن تحيا حياة أفضل على الأرض وحياة أبدية مع الله؟
أطلب من الرب أن يخلصك من خطيتك وأقبل المسيح كبديل عنك في حمل خطيتك.
صلّي معنا هذه الصلاة:

 

يا رب يسوع، أنا أعلم وأعترف بأنني خاطئ، وأني بحاجة لغفرانك.
أنا أؤمن أنك مت عني على الصليب لكي تدفع ثمن خطاياي، وقمت من الأموات لكي تمنحني الحياة الأبدية.
أنا أعلم أنك الطريق الوحيد إلى الله، لذلك سوف أتوقف عن العناد والعصيان وأبدأ حياتي معك من الآن، وسوف أحيا معك ولأجلك مدى حياتي. سامحني واغفر لي خطاياي يا رب وغير حياتي وعلمني كيف أعرفك أكثر.

باسم الرب يسوع. آمين.