ابحث عن معنى الاسم - Altalmaza.com > التلمذة الروحية > Article Details
X
GO
ابحث عن معنى الاسم
28 January 2020

ابحث عن معنى الاسم

هل تعرف معنى اسمك؟ سؤال يُطرَح من أشخاص نتعرَّف عليهم للمرة الأولى، خاصة لو كانت أسماؤنا غريبة بالنسبة لهم. لكن هدف هؤلاء الأشخاص من السؤال يكون بدافع المعرفة المجردة، ولن تستتبع هذه المعرفة أية ردود أفعال. فإذا عرفوا أن معنى اسم شخص ما "الأمين" مثلًا، فهذا لن يعني بالنسبة لهم أن يثقوا في أمانة هذا الشخص إذ لا علاقة بين معنى اسم الشخص وشخصيته.

أما في الكتاب المقدس، فالوضع مختلف تمامًا. فالأسماء في الكتاب المقدس لها دلالة على شخصية الإنسان، على ظروفه، أو على مستقبله. لذلك نرى، على سبيل المثال، الرب يغيِّر ليعقوب اسمه الذي يعني "المتعقب"، بعد مقابلة شخصية معه إلى "إسرائيل" أي "الذي جاهد مع الله" و أيضًا "أمير مع الله". وهذا التغيير هو بمثابة إعلان عن أن يعقوب لم يَعُد ذلك الشخص الملتوي، المتعقب، الذي يعتمد على قوته الشخصية؛ بل أصبح أمير جاهد مع الله ومن هذه اللحظة بدأ حياة جديدة كل اعتماده فيه هو على الرب. (اقرأ تكوين ٣٢:٢٢- ٣٢).

بنفس هذا المفهوم أُعطِيَ يسوع اسمًا اختاره الله وأعلنه الملاك عند البشارة بميلاده. ولكن يسوع حصل أيضًا في الكتاب المقدس على العديد من الألقاب وكان لكلٍّ منها معنى يكشف عن طبيعته. لذلك دعونا نرى بعض هذه الألقاب.

يسوع وعمانوئيل:

"ولكن يعطيكم السيد نفسه آية. ها العذراء تحبل وتلد ابنًا وتدعو اسمه عمانوئيل" (إشعياء ٧: ١٤).

"أما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا: لما كانت مريم أمه مخطوبة ليوسف قبل أن يجتمعا وُجِدت حبلى من الروح القدس. فيوسف رجلها إذ كان بارًا ولم يشأ أن يشهرها أراد تخليتها سرًا. ولكن فيما هو متفكر في هذه الامور إذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلًا: {يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك لأن الذي حُبِل به فيها هو من الروح القدس. فستلد ابنًا وتدعو اسمه يسوع لأنه يُخلِّص شعبه من خطاياهم}. وهذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي: {هوذا العذراء تحبل وتلد ابنًا ويدعون اسمه عمانوئيل} (الذي تفسيره: الله معنا)" (متى ١: ١٨-٢٣).

عجيب، مشير، إله قدير، أب أبدي، رئيس السلام:

هو عجيب في شخصه حيث جمع بين طبيعتَين فهو الإله الكامل والإنسان الكامل؛ عجيب في مجيئه إلى العالم حيث وُلِدَ من عذراء؛ عجيب في صفاته؛ عجيب في أفعاله؛ عجيب في تعاليمه؛ وعجيب أيضًا في مجيئه الثاني الذي فيه سيدين المسكونة بالعدل؛ وهو أيضًا عجيب في مشورته. وهو الإله القدير الذي له سلطان على الطبيعة، على أرواح الشر، على المرض، على الموت وعلى غفران الخطايا! هو أب أبدي لكل مَن يقبل هذا الفداء. وهو أيضًا رئيس السلام الذي أعاد للإنسان السلام مع الله.

"لأنه يولَد لنا ولد ونُعطَى ابنًا وتكون الرياسة على كتفه ويُدعَى اسمه عجيبًا، مُشيرًا، إلهًا قديرًا، أبًا أبديًا، رئيس السلام" (إشعياء ٩: ٦).

المسيح:

"حينئذ أوصى تلاميذه أن لا يقولوا لأحد إنه يسوع المسيح." (متى ١٦: ٢٠).

"صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول: أن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليُخلِّص الخطاة الذين أولهم أنا." (١ تيموثاوس ١: ١٥).

"فقال لهم: «وأنتم مَن تقولون إني أنا؟» فأجاب بطرس: «مسيح الله»." (لوقا ٩: ٢٠).

"أنه وُلِد لكم اليوم في مدينة داود مُخلِّص هو المسيح الرب." (لوقا ٢: ١١).

المُخلِّص:

"لأنه لاق بذاك الذي من أجله الكل وبه الكل، وهو آتٍ بأبناء كثيرين إلى المجد، أن يكمل رئيس خلاصهم بالآلام." (عبرانيين ٢: ١٠).

"مبارك الرب إله إسرائيل لأنه افتقد وصنع فداء لشعبه وأقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه." (لوقا ١: ٦٨-٦٩).

 "لأنه إذا كانوا، بعدما هربوا من نجاسات العالم، بمعرفة الرب والمُخلِّص يسوع المسيح، يرتبكون أيضًا فيها، فينغلبون، فقد صارت لهم الأواخر أشر من الأوائل." (٢ بطرس ٢: ٢٠).

"ولكن انموا في النعمة وفي معرفة ربنا ومُخلِّصنا يسوع المسيح. له المجد الآن وإلى يوم الدهر. آمين." (٢ بطرس ٣: ١٨).

الشفيع:

"فمن ثَمَّ يقدر أن يُخلِّص أيضًا إلى التمام الذين يتقدَّمون به (بالمسيح) إلى الله، إذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم." (عبرانيين ٧: ٢٥).

"يا أولادي، أكتب إليكم هذا لكيلا تخطئوا. وإن أخطأ أحد فلنا شفيع (محامي) عند الآب، يسوع المسيح البار." (١ يوحنا ٢: ١).

المنقذ:

"وهكذا سيَخلُص جميع إسرائيل. كما هو مكتوب: سيخرج من صهيون المُنقِذ ويَرُدّ الفجور عن يعقوب." (رومية ١١: ٢٦).

"لأنهم هم يُخبِرون عنا، أي دخول كان لنا إليكم، وكيف رجعتم إلى الله من الأوثان، لتعبدوا الله الحي الحقيقي، وتنتظروا ابنه من السماء، الذي أقامه من الأموات، يسوع، الذي ينقذنا من الغضب الآتي." (١ تسالونيكي ١: ١٠).

ملك / ملك الملوك:

"قولوا لابنة صهيون: هوذا ملككِ يأتيكِ وديعًا راكبًا على أتان وجحش ابن أتان." (متى ٢١: ٥).

"أجاب نثنائيل وقال له:«يا معلم، أنت ابن الله! أنت ملك إسرائيل!»" (يوحنا ١: ٤٩).

"أين هو المولود ملك اليهود؟ فإننا رأينا نجمه في المشرق وأتينا لنسجد له." (متى ٢: ٢).

"وهم يرتلون ترنيمة موسى عبد الله، وترنيمة الخروف قائلين: «عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيء! عادلة وحق هي طرقك يا ملك القديسين! من لا يخافك يارب ويمجد اسمك؟ لأنك وحدك قدوس، لأن جميع الأمم سيأتون ويسجدون أمامك، لأن أحكامك قد أُظهِرَت»." (رؤيا ١٥: ٣-٤).

"أوصيك أمام الله الذي يحيي الكل، والمسيح يسوع الذي شهد لدى بيلاطس البنطي بالاعتراف الحسن: أن تحفظ الوصية بلا دنس ولا لوم إلى ظهور ربنا يسوع المسيح، الذي سيبينه في أوقاته المبارك العزيز الوحيد: ملك الملوك ورب الأرباب." (١ تيموثاوس ٦: ١٣-١٥).

"هؤلاء سيحاربون الخروف، والخروف يغلبهم، لأنه رب الأرباب وملك الملوك، والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون." (رؤيا ١٧: ١٤).

الرب:

"هكذا قد فعل بي الرب في الأيام التي فيها نظر إلي لينزع عاري بين الناس." (لوقا ١: ٢٥).

"رب واحد، إيمان واحد، معمودية واحدة" (أفسس ٤: ٥).

"أجاب توما وقال له:«ربي وإلهي!»." (يوحنا ٢٠: ٢٨).

"وهم يرتلون ترنيمة موسى عبد الله، وترنيمة الخروف قائلين: «عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيء! عادلة وحق هي طرقك يا ملك القديسين! من لا يخافك يارب ويمجد اسمك؟ لأنك وحدك قدوس، لأن جميع الأمم سيأتون ويسجدون أمامك، لأن أحكامك قد أُظهِرَت»." (رؤيا ١٥: ٣-٤).

"فكانوا يرجمون استفانوس وهو يدعو ويقول:«أيها الرب يسوع اقبل روحي»." (أعمال الرسل ٧: ٥٩).

"لذلك أعرفكم أن ليس أحد وهو يتكلم بروح الله يقول: «يسوع أناثيما». وليس أحد يقدر أن يقول: «يسوع رب» إلا بالروح القدس." (١ كورنثوس ١٢: ٣).

"لكن بنعمة الرب يسوع المسيح نؤمن أن نخلص كما أولئك أيضًا" (أعمال الرسل ١٥: ١١).

"الكلمة التي أرسلها إلى بني إسرائيل يبشر بالسلام بيسوع المسيح. هذا هو رب الكل." (أعمال الرسل ١٠: ٣٦).

"التي لم يعلمها أحد من عظماء هذا الدهر، لأن لو عرفوا لما صلبوا رب المجد." (١ كورنثوس ٢: ٨).

"أوصيك أمام الله الذي يحيي الكل، والمسيح يسوع الذي شهد لدى بيلاطس البنطي بالاعتراف الحسن: أن تحفظ الوصية بلا دنس ولا لوم إلى ظهور ربنا يسوع المسيح، الذي سيبينه في أوقاته المبارك العزيز الوحيد: ملك الملوك ورب الأرباب، الذي وحده له عدم الموت، ساكنًا في نور لا يُدنى منه، الذي لم يره أحد من الناس ولا يقدر أن يراه، الذي له الكرامة والقدرة الأبدية. آمين." (١ تيموثاوس ٦: ١٥).

تلمذة:

يسوع المسيح هو محور الكتاب المقدس من بدايته إلى نهايته لأنه هو الله الذي قَبِل أن يأتي ويكون معنا، هو المُخلِّص والمنقذ، هو ملك الملوك ورب الأرباب. وهو لا يكتفي بمجرد الاعتراف به كرجل حكيم أو حتى كنبي عظيم. هو يطلب من كل واحد منَّا أن يعطيه المجد والكرامة التي تليق بملك الملوك ورب الأرباب. يمكنك أن تصلي له اليوم وتعلن إيمانك به كرب وإله، تعلن إيمانك بعمله الكفاري العظيم، تقبل غفرانه وخلاصه وتطلب ملكه الكامل على قلبك وكل حياتك.

شاركنا برأيك وأسئلتك

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع الآخرين عبر الفايسبوك

Related

Not any article

هل تريد أن تختبر الخلاص من الخطية وثقلها؟
هل تريد أن تحيا حياة أفضل على الأرض وحياة أبدية مع الله؟
أطلب من الرب أن يخلصك من خطيتك وأقبل المسيح كبديل عنك في حمل خطيتك.
صلّي معنا هذه الصلاة:

 

يا رب يسوع، أنا أعلم وأعترف بأنني خاطئ، وأني بحاجة لغفرانك.
أنا أؤمن أنك مت عني على الصليب لكي تدفع ثمن خطاياي، وقمت من الأموات لكي تمنحني الحياة الأبدية.
أنا أعلم أنك الطريق الوحيد إلى الله، لذلك سوف أتوقف عن العناد والعصيان وأبدأ حياتي معك من الآن، وسوف أحيا معك ولأجلك مدى حياتي. سامحني واغفر لي خطاياي يا رب وغير حياتي وعلمني كيف أعرفك أكثر.

باسم الرب يسوع. آمين.